محليات

وزير الأشغال يزور مشروع مبنى الركاب الجديد لمتابعة نسب الإنجاز

قام‭ ‬وزير‭ ‬الأشغال‭ ‬العامة‭ ‬ووزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشئون‭ ‬البلدية‭ ‬المهندس‭ ‬حسام‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬الرومي‭ ‬بزيارة‭ ‬موقعية‭ ‬لمشروع‭ ‬مبنى‭ ‬الركاب‭ ‬الجديد‭ (‬T2‭) ‬بمطار‭ ‬الكويت‭ ‬الدولى‭ ‬لتفقد‭ ‬سير‭ ‬الأعمال‭ ‬والوقوف‭ ‬على‭ ‬آخر‭ ‬المستجدات‭ ‬وتطور‭ ‬نسب‭ ‬الإنجاز،‭ ‬ولقد‭ ‬صاحب‭ ‬الوزير‭ ‬فى‭ ‬تلك‭ ‬الزيارة‭ ‬وكيل‭ ‬وزارة‭ ‬الأشغال‭ ‬العامة‭ ‬المهندسة‭ ‬عواطف‭ ‬سليمان‭ ‬الغنيم‭ ‬والوكيل‭ ‬المساعد‭ ‬للجهاز‭ ‬الاستشارى‭ ‬للوزير‭ ‬المهندس‭ ‬خالد‭ ‬عبدالله‭ ‬الخرى‭ .‬
ولقد‭ ‬تم‭ ‬خلال‭ ‬الزيارة‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬التجهيزات‭ ‬التى‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬المقاول‭ ‬والتى‭ ‬حولت‭ ‬المشروع‭ ‬إلى‭ ‬أكبر‭ ‬وأضخم‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الدولة‭ ‬والمنطقة‭ ‬الخليجية‭ ‬،‭ ‬فموقع‭ ‬العمل‭ ‬يضم‭ ‬عدد‭ (‬6‭) ‬مصانع‭ ‬خرسانة‭ ‬لتصنيع‭ ‬الخرسانات‭ ‬مسبقة‭ ‬الصب‭ ‬لأعمال‭ ‬الأسقف‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ (‬40‭) ‬ألف‭ ‬متر‭ ‬مربع‭ ‬،‭‬وورش‭ ‬الأعمال‭ ‬الحديدية‭ ‬التى‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ (‬37‭) ‬ألف‭ ‬متر‭ ‬مربع‭ ‬،‭ ‬وتحتوى‭ ‬تلك‭ ‬الورش‭ ‬والمصانع‭ ‬على‭ (‬99‭) ‬رافعة‭ ‬يصل‭ ‬ارتفاعها‭ ‬إلى‭ (‬185‭) ‬قدماً‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬عدد‭ (‬45‭) ‬رافعة‭ ‬ثابتة‭ ‬عملاقة‭.‬
ولقد‭ ‬اطلع‭ ‬وزير‭ ‬الأشغال‭ ‬العامة‭ ‬ووزير‭ ‬الدولة‭ ‬لشئون‭ ‬البلدية‭ ‬والوفد‭ ‬المرافق‭ ‬له‭ ‬على‭ ‬إنتاج‭ ‬وتركيب‭ ‬الأقواس‭ ‬الخرسانية‭ ‬مسبقة‭ ‬الصب‭ ‬التى‭ ‬يصل‭ ‬وزن‭ ‬القطعة‭ ‬الواحدة‭ ‬منها‭ ‬حوالى‭ (‬150‭) ‬طناً‭ ‬،‭ ‬ويبلغ‭ ‬ارتفاعها‭ ‬ما‭ ‬بين‭ (‬20‭) ‬إلى‭ (‬39‭) ‬متراً‭ ‬حسب‭ ‬موقعها‭ ‬المحدد‭ ‬فى‭ ‬المبنى‭ ‬،‭ ‬ويبلغ‭ ‬عدد‭ ‬تلك‭ ‬القطع‭ (‬39‭) ‬ألف‭ ‬قطعة‭ ‬،‭ ‬وتستخدم‭ ‬فى‭ ‬تصنيعها‭ ‬أحدث‭ ‬وسائل‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬العالمية‭ ‬،‭ ‬إذ‭ ‬يتم‭ ‬صب‭ ‬تلك‭ ‬الأقواس‭ ‬التى‭ ‬يبلغ‭ ‬عددها‭ (‬804‭) ‬قوساً‭ ‬بالموقع‭ ‬ويتم‭ ‬نقلها‭ ‬وتركيبها‭ ‬بواسطة‭ ‬معدات‭ ‬خاصة‭ ‬ورافعات‭ ‬عملاقة‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬يوجد‭ ‬بالموقع‭ ‬عدد‭ (‬6‭) ‬رافعات‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬الرافعات‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬لحمل‭ ‬الأوزان‭ ‬،‭ ‬إذ‭ ‬تصل‭ ‬قدرة‭ ‬كل‭ ‬رافعة‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬حمل‭ (‬600‭) ‬طن‭ ‬،‭ ‬وجارى‭ ‬استقدام‭ ‬إحدى‭ ‬أكبر‭ ‬الرافعات‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬التى‭ ‬تصل‭ ‬قدرتها‭ ‬إلى‭ ‬حمل‭ (‬1200‭) ‬طن‭ .‬
الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬العاملين‭ ‬بالمشروع‭ ‬حالياً‭ ‬من‭ ‬المهندسين‭ ‬والفنيين‭ ‬والعمال‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ (‬4‭) ‬آلاف‭ ‬شخص‭ ‬يقومون‭ ‬بخطىً‭ ‬حيثية‭ ‬لإنهاء‭ ‬المشروع‭ ‬قبل‭ ‬برنامجه‭ ‬الزمنى‭ ‬التعاقدى‭.‬
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق