جريدة كويتيه مرخصة بوزارة الاعلام

  • رقم الترخيص : 2017-104

مشاكل موظفي «الكويتية» تلتهم 80% من جهد الإدارة!

  • 0

Spread the love

قال رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية يوسف الجاسم إنه منذ أن تولى منصبه قبل 45 يوما لفت انتباهه أن قضايا ومشاكل موظفي الشركة تلتهم من %70 إلى %80 من وقت الإدارة، مما يعني أن الأمر لو ظل على هذه الوتيرة، فإن الثلاث سنوات – مدة عمل مجلس الإدارة – ستضيع في بحث مشاكل الموظفين فقط، من دون النظر إلى أوضاع الشركة الأخرى ذات الأهمية، مثل سلامة الطيران وتطوير خدمات الركاب والعمل على تنفيذ استراتيجية الشركة وغيرها.
وأشار خلال زيارته مقر نقابة العاملين بالشركة للاستماع إلى ملاحظاتهم ومشاكلهم العالقة منذ سنوات إلى أن حل تلك القضايا لن يتم في يوم وليلة ويحتاج إلى بعض الوقت، وآلية للتغيير في اللوائح، بمساعدة الرئيس التنفيذي ومديري الدوائر بالشركة.
وحث الجاسم الموظفين على التكاتف مع الإدارة من أجل تطوير الشركة التي يملكها الموظفون والشعب الكويتي، واعداً بالعمل على حل المشكلات التي يعانيها بعض العاملين، والتي تحتاج إلى بعض الوقت إلا أنه سيتم حلها بأسرع وقت ممكن.
وقال في تصريحاته للصحافيين على هامش الزيارة: استمعت إلى بعض النقاط والملاحظات لدى الموظفين، وبإمكاننا حلها سواء فردياً أو جماعياً، لافتاً إلى أن الشركة زاخرة بالرجال الأكفاء ذوي قدرة وعزيمة يستطيعون النهوض بشركتهم والوصول بها إلى أفضل مما كانت عليه، داعيا الموظفين إلى مساندة الإدارة.
وذكر أن الشركة لديها استراتيجية وخطة عمل موضوعة من قبل مجالس الإدارات السابقة، وان الإدارة الحالية ماضية في العمل على تنفيذها، موجهاً الشكر إلى من سبقه ممن تولوا مسؤولية الشركة الذين بذلوا جهودا كبيرة لتطوير الناقل الوطني.
وأضاف أن الإدارة الحالية التي يترأسها تسلمت الشركة وبها أسطول جديد، وخطة ولوائح جديدة، فضلا عن تسلمها مبنى الركاب الخاص بالشركة قريباً، مبينا أنها تسير على نفس مبادئ السابقين، فلا ندعي الكمال لأنفسنا، وسيتم البناء على من سبقنا، فيما بعض الأخطاء والسلبيات سنحاول تصحيحها.
وأشار إلى أن استراتيجية الشركة ستشهد تغييراً خلال الفترة المقبلة، وتتضمن خطة الاسطول وتسلم الطائرات الجديدة وإحلال الجديدة محل القديمة، وأهدافنا المالية وأهداف تطوير خدمات الركاب، متابعاً: نعمل على جميع احتياجات الركاب في المدى القصير في الصيف، وندرس أسواقاً جديدة على المدى الطويل، وإمكانية التشغيل إلى نيس وكازبلانكا.وتابع: «أنا سعيد بين إخواني موظفي الكويتية في مقرهم ومقر الجميع وهو مقر العاملين في الخطوط الكويتية، والموظفون هم عماد وركيزة العمل سواء في الكويتية أو غيرها، وبغير تكاتف أيدي الإدارة والموظفين مع بعض لا يمكن الإنجاز لأن يداً واحدة لا تصفق». من جهة أخرى، قال رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين بـ«الكويتية» طلال عبدالله الهاجري «انطلاقاً من أهمية العمل النقابي في الدفاع عن حقوق منتسبيه والحفاظ على مكتسباتهم والعمل على تحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية، وحرصاً على توسعة آفاق التعاون بين النقابة والإدارة العليا للناقل الوطني، يطيب لنا استضافة رئيس مجلس إدارة الشركة، مما سيكون له الأثر الفعال في رعاية مصالح العاملين والشركة في وقت واحد»، داعياً لأن يكون وجوده على رأس الشركة له الأثر الفعال في رعاية مصالح العاملين، والإسهام في تحقيق المزيد مما ينشده العاملون من تقدم وازدهار ورقي ونماء.
من جانبه، عبّر نائب رئيس النقابة فؤاد عاشور عباس عن تطلعاته لأن تكون زيارة الجاسم لبنة أولى نحو بناء تعاون مشترك بكل أشكاله بين النقابة والطائر الأزرق وفق خطة مدروسة لمواجهة التحديات المضطردة، وأهمها الاهتمام بالعنصر البشري واستثماره كأولوية ملحة في تطوير الناقل الوطني وتكوينه، والاهتمام بعقود الموظفين، وتوحيد عقود الطيارين، كما تثمن النقابة الجهود المدروسة لدائرة العمليات بشأن تطوير IOCC.

أترك تعليق



التعليقات مغلقة.