اقتصاد

النفط يتراجع وسط مخاوف بشأن الطلب وتحذير مجموعة العشرين

تراجعت أسعار النفط، الاثنين، مع تزايد المخاوف بخصوص الطلب على الوقود، بعدما حذر وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية بدول مجموعة الـ20 من تزايد المخاطر، التي تحدق بالنمو الاقتصادي العالمي مع تنامي التوترات التجارية والجيوسياسية.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت 9 سنتات أو 0.1 بالمئة إلى 72.98 دولار للبرميل، بحلول الساعة 06:47 بتوقيت غرينتش.

كما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 13 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 68.13 دولار للبرميل.

واختتم وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية لأكبر 20 اقتصادا في العالم اجتماعهم في بيونس آيرس، الأحد، داعين إلى مزيد من الحوار للحيلولة دون تضرر النمو جراء التوترات التجارية والجيوسياسية.

ويرتبط النمو الاقتصادي ارتباطا وثيقا بنمو الطلب على النفط، إذ أن نمو الاقتصادات يدعم استهلاك الوقود للتجارة والسفر وكذلك السيارات.

وخفضت شركات الطاقة الأميركية، في الأسبوع الماضي، عدد منصات الحفر النفطية بأكبر معدل منذ مارس ، مع تباطؤ وتيرة النمو على مدى الشهر الأخير أو نحو ذلك في ظل التراجعات التي شهدتها أسعار النفط في الآونة الأخيرة.

وكانت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة ذكرت، في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة، الجمعة، إن شركات الحفر خفضت عدد منصات الحفر بواقع 5 منصات في أسبوع حتى 20 يوليو، ليصل إجمالي عددها إلى 858 حفارا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق